شراكة بين العديد من مكامن القوى

إن عمل شركة نفط الجنوب (SOC) وشركة تسويق النفط العراقية (سومو) مع المتعاقدين المتمثلين بشركة بي بي وشركة بتروتشاينا في إطار فريق واحد بموجب عقد الخدمة الفنية، انما يستقدم مجموعة من الخبرات والمهارات المختلفة التي تكون قادرةً على تطوير حقل ضخم مثل حقل الرميلة.

إنَّ عملنا معاً، يضع أساساً قويا للتقدم المستمر في حقل الرميلة للـ 20 عام القادمة. إذ تُقدم هذه الشراكة مثالاً جيداً حول إمكانية عمل شركات النفط الوطنية جنباً إلى جنب مع شركات النفط العالمية بما يدعم السيطرة ويعزز الكفاءة داخل الدولة بما يساعد على مساندة نجاح الاجيال القادمة.

يعمل في حقل الرميلة ما يقارب 7,000 موظف، معظمهم عراقيون. كما يقوم ما يزيد عن 22,000 شخصٍ بدعم حقل الرميلة من خلال سلسلة تجهيز ضخمة، معظمها من العراق.

يتكون فريق قيادة الرميلة من مُمثلي المؤسسات الشريكة في ادارة الحقل ويدار الفريق بقيادة عراقية.

إن لجنة الإدارة المشتركة التي تتكون من 14 عضواً: اربعة من شركة نفط الجنوب واثنان من وزارة النفط واربعة من شركة بي بي واثنان من شركة بتروتشاينا واثنان من سومو، وُجِدَت لضمان إتخاذ القرارات التي تخدم مصلحة الحقل و العراق على المدى البعيد.

يتمثل جوهر هذه الشراكة في تقديم التزام ينص على نقل المعرفة وتحمل المسؤولية وبناء القدرات، ويتم تحقيق ذلك من خلال الإلتزام بالتطوير المكثف والمستدام للإفراد، وتبادل الخبرات الفنية الحديثة، والتدريب والارشاد كي ترتقي القوى العاملة في الرميلة الى المستويات العالمية.

يعملون يومياً وفي جميع الأقسام
قوى عاملة عراقية رصينة تتكون من 7000 فرداً
قوى عاملة عراقية رصينة تتكون من 7000 فرداً
يعملون يومياً وفي جميع الأقسام