التغلب على التراجع
وزيادة إنتاج النفط

تسهم الرميلة الآن بما يقرب من 40% من إنتاج النفط في العراق ونحو 50% من صادرات البلاد من النفط الخام. ويبلغ متوسط مستوى الإنتاج اليومي في الرميلة نحو 1.35 مليون برميل يوميا مما يجعل الرميلة أكبر الحقول المنتجة في العراق وأحد أكبر الحقول المنتجة للنفط في العالم.

ومنذ عام 2009 حققنا تقدما مذهلاً، فقد تم تحديد هدف أولي لزيادة الإنتاج واستطعنا تحقيقه قبل الموعد المحدد في كانون الاول من العام 2010 حيث تم زيادة معدل الإنتاج اليومي من 1.06 إلى 1.2 مليون برميل يوميا. وقد غيّر هذا الإنجاز المهم الانحسار في الإنتاج (نحو 5% كل عام).

ومنذ ذلك الحين، تجاوز معدل الإنتاج في الرميلة 1.2 مليون برميل يومياً لأربعة سنواتٍ متعاقبةٍ ولأول مرةٍ في تاريخ الحقل. كما تم في العام 2015 تحقيق عدداً من الأرقام القياسية، ومنها الوصول الى أعلى معدل إنتاج منذ 25 عاماً.

كما إرتفع معدل الإنتاج اليومي بنسبة 35% خلال الخمس سنوات والنصف الماضية بالرغم من التحديات المتمثلة بإنحسار الضغوط المكمنية في شمال الحقل وإرتفاع مستويات المياه في جنوبه.

وبموجب التعديل الاخير على عقد الخدمات الفنية الذي تم توقيعه من قبل شركة نفط الجنوب وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا وشركة تسويق النفط (سومو) ، فمن المتوقع أن يصل الإنتاج المستهدف المستقر إلى 2.1 مليون برميل يوميا في نهاية العقد الحالي. وهذا يمثل زيادة أخرى في الإنتاج الحالي بنسبة 50' أي نحو800,000 برميل يوميا، ووفقا لنشرة إنيرجي آوتلوك التي تصدرها شركة بي بي حول توقعات الطاقة لسنة 2035 ، فإن ذلك سيمثل زيادة قدرها ثلاثة في المائة من الإنتاج العالمي للنفط.

ومن ناحية أخرى، فاننا نعمل بتماس مع شركة غاز البصرة من أجل مضاعفة إمدادات الغاز المصاحب والتي تسهم بدورها في زيادة كمية الغاز المخصص للاستخدام المحلي.

الوصول الى مستويات إنتاج غير مشهودة منذ 30 عاماً
إنتاج 1.35 مليون برميل نفط في اليوم
إنتاج 1.35 مليون برميل نفط يومياً
تحقيق معدلات إنتاج غير مشهودة منذ 25 عاماً