ثلاثة عشر رجلاً يرتدون البدلات واللباس العربي التقليدي يقفون جنبًا إلى جنب لقص الشريط الأحمر في حفل افتتاح

العمل مع مجتمعاتنا

يقدم صندوق المنافع الاجتماعية للرميلة مشاريعاً لدعم المجتمعات التي تسكن بالقرب من الحقل وداخله أيضاً – وأبرزها سكن موظفي شركة نفط البصرة (نفط الجنوب سابقاً) وقرية السكك في الرميلة الشمالية، بالإضافة الى قرية الخورة بالقرب من مشروع حقن الماء - منطقة كرمة علي.

تعمل الرميلة بشكل مكثف للتواصل مع مجتمعاتها ، كما تعمل يداً بيد مع السلطات المحلية ووجهاء العشائر لضمان معرفة مشاكلهم بالإضافة الى تثمينهم كجزء من عائلة الرميلة.

تشتمل مشاريعنا الإجتماعية على قطاعات مهمة وحيوية كالتدريب والتعليم والصحة والبنى التحتية.

التدريب و التعليم

يقدم مركز التدريب النسوي الذي تموله الرميلة والذي يقع في قرية الخورة بالقرب من محطة معالجة مياه كرمة علي التدريب للنساء والأرامل اللاتي يعملن ليوفرن القوت لعوائلهن، حيث إن أكثر من 400 إمرأة أكملن التدريب الطوعي لتعلم مهاراتٍ جديدةٍ من خلال هذا المركز، كما إن العديد من هؤلاء النسوة تمكنَّ من إقامة المشروع المجتمعي الخاص بهن. إقرأ المزيد عن ذلك هنا.

بالإضافة الى ذلك، إنضم عدد من شباب قرية الخورة الى برنامج التدريب المهني، حيث تلقوا دروساً تدريبية مرخصة في اللحام والبناء والأعمال الكهربائية.

كما قامت الرميلة بترميم المدارس في قرية الخورة في الفترة ما بين العامين 2014 و2017، حيث تم إصلاح وتطوير العزل والإضاءة والتوصيلات الكهربائية والتعبيد والأسيجة لتوفير بيئة تعليمية أفضل، بالإضافة الى تشييد دورات مياه للإناث والذي كان إنعدامها السبب وراء عدم إلتحاق العديد من الفتيات بالمدارس.

الصحة

وفي منطقة الرميلة الشمالية، تم تجهيز عيادة متنقلة متكاملة جديدة للمجتمع يتوفر فيها طبيب عام وطبيب أسنان وصيدلانيين والذين يقدمون خدماتهم لما يقارب 7,000 فرداً لكل من سكن موظفين نفط البصرة وقرية السكك .

رجلٌ مُمدٌ على كرسي طبيب الأسنان يتلقى فحصًا طبيًا في عيادة بقرية الخورة

كما قمنا بإنشاء وإفتتاح مركز صحي جديد حديث الطراز في قرية الخورة - كرمة علي لتقديم الخدمات الصحية أكثر من 7,000 فرداً. وخلال فترة إنشاء هذا المركز وفرت الرميلة الدعم لعيادة صحية مؤقتة والتي تقدم عدداً من الخدمات الصحية الاولية الأساسية متضمنةً برنامج تلقيح لوقاية الأطفال من الأمراض الخطيرة. لمعرفة المزيد.

وأصبحت قرية الخورة الآن تتمتع بالمياه النقية الصالحة للإستخدام والإستحمام ولأول مرة بفضل مشروع محطة الضخ الذي أوصل المياه الى القرية. وتطلب ذلك العمل مع دائرة ماء البصرة وتنفيذ عدة مراحل من التجديد والبناء، وتضمن ذلك تطوير محطة المياه القديمة كي تتمكن من سحب ومعالجة المياه كي تصبح صالحة للإستخدام، الى جانب إنشاء محطة ضخ جديدة على مصدر المياه و2.5 كم من الأنابيب الجديدة كي تصل المياه الى منازل أفراد المجتمع.

سبعة رجال يرتدون مآزر ولباسًا عربيًا تقليديًا ينظرون إلى الأنابيب في مشروع معالجة المياه بالقرى بالقرب من البصرة

وقامت الرميلة بإنشاء وتوفير الدعم المستمر لبرنامج المتطوعات الصحيات الذي يبلغ عددهن عشرون إمرأة يقومنَّ بمعدل 1,600 زيارة منزلية شهرياً لتثقيف العوائل وتوعيتهم فيما يخص الصحة ومشاكلها. كما قمنا بدعم المستشفيات المحلية عن طريق التبرع بمعدات مسح (إيكو) الى مستشفى الزبير بالإضافة الى تقديم خدمات الصيانة الى مستشفى الطفل في البصرة بإستمرار.

تشتمل مشاريعنا الإجتماعية على قطاعات مهمة وحيوية كالتدريب والتعليم والصحة والبنى التحتية.

البنى التحتية

كما قمنا بمساعدة قريتين في الرميلة الشمالية عن طريق توفير مياه الشرب لما يقارب 1,000 منزلاً بواسطة السيارات الحوضية، بالإضافة الى شراء ونصب مضخاتٍ جديدةٍ في محطة لضخ المياه في قرية السكك والتي تزود ما يقارب 450 منزلاً بالمياه عن طريق الأنابيب.

وأنشأت الرميلة شارعٍ ذي مواصفاتٍ عالميةٍ وبطول 4 كم، حيث يعتبر هذا الطريق المدخل الرئيس لقرية الخورة، بالإضافة الى تطوير الطرق لكلا القريتين في الرميلة الشمالية لتسهيل تواصلهم مع المناطق والخدمات المجاورة.

وتوفر الرميلة خدماتٍ أخرى كجمع الأنقاض والنفايات وبشكلٍ مستمرٍ لما يقارب 1,000 منزلاً في الرميلة الشمالية الى جانب إزالة المخلفات المعدنية بشكلٍ دوريٍ وحسب الطلب.

وفي سعيها لتطوير المستوى المعيشي العام، قامت الرميلة بإصلاح وإعادة نصب أنظمة الإنارة للشوارع، الى جانب زرع النباتات وترميم منتزه ترفيهي في الرميلة الشمالية.

تبرعات الكادر

من جانبٍ آخر، تقدم الكوادر الرميلة مساهماتها الخاصة عن طريق التبرعات ومختلف النشاطات الخيرية، حيث تم جمع أكثر من $160,000 الى هذا اليوم لدعم قضايا مختلفة، بضمنها مستشفى الطفل التخصصي في البصرة. إقرأ المزيد عن ذلك هنا.

  • شارك هذه الصفحة