الرميلة تصنع فرقاً – مركز التدريب النسوي في الخورة
أكثر من 400 إمرأة أكملن التدريب الطوعي لإكتساب مهارات جديدة بفضل مشروع أطلقته الرميلة.

عملت هيأة تشغيل الرميلة في صيف العام 2015 مع مؤسسة عمّار الدولية الخيرية لتحديد كيف يمكن للهيأة المساعدة لصنع فرق في حياة السكان في مجتمع كرمة علي.

يعيش العديد من نساء القرية واطفالهن في فقر مع وجود فرص قليلة لحياة افضل. وبتوفر كل هذه المعلومات فقد تم القيام بدراسة ميدانية للتعرف الى توجه التدريب ومدى دعمه لإنشاء مركز تدريب لمساعدة أولئك النسوة ولتحديد من سيستفيد من ذلك فضلا عن تقييم المهارات الموجودة من اجل توفير التدريب المناسب.

صندوق الرميلة للمنافع الإجتماعية هو أموال مخصصة للإستثمار في المبادرات المحلية لمساعدة المجتمعات الموجودة في الحقل و حوله."

افتتح مركز التدريب النسوي ابوابه في شهر آب من العام 2015. ويقع المركز بالقرب من محطة كرمة علي لمعالجة المياه ويحتوي على قاعات تدريسية توفر مجموعة متنوعة من الدورات التدريبية لتعليم الخياطة والتصميم والحلاقة وتصفيف الشعر والمكياج والأعمال الحرفية بالأضافة الى فصول محو الأمية وأستخدام الحاسوب وحقوق الأنسان.

يتم تمويل المركز ودفع أجور المعلمين والمدربين من قبل صندوق الرميلة للمنافع الأجتماعية. حيث خُصص هذا المال للإستثمار في المبادرات المحلية لمساعدة المجتمعات الموجودة في حقل الرميلة وحوله. ويتم تحديد أوجه صرفه من قبل هيأة تشغيل الرميلة من خلال التعاون مع لجنة الرميلة المجتمعية والنقاشات والتواصل مع المجتمعات المحلية.

  • شارك هذه الصفحة