في الذكرى السنوية لافتتاح العيادة الطبية المتنقلة
The Mobile Health Clinic – improving the lives of local people
تم تاسيس العيادة الطبية المتنقلة بتمويل من صندوق الرميلة للمنافع الاجتماعية قبل 12 شهراً حيث كان لها اثراً في تحسين حياة الساكنين في قرية السكك وسكن شركة نفط البصرة في الرميلة الشمالية.

تتنقل العيادة في الرميلة الشمالية ويديرها طاقم طبي قوامه ستة افراد يشتمل على طبيب وممرضة ومساعد طبيب ومساعد فحوصات مخبرية وكاتب وسائق. ومع وجود هذه العيادة المجهزة بتكنولوجيا ومعدات عناية طبية متطورة يستطيع الفريق حالياً تشخيص الامراض ومعالجة المرضى بشكل سريع وبالقرب من منازلهم.

The Mobile Health Clinic – improving the lives of local people

تقدم العيادة بالتعاون مع دائرة صحة البصرة مستويين من الخدمات الوقائية والتي تتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية. تشمل الاولى اعطاء اللقاحات والتطعيم ضد امراض التهاب الكبد الفايروسي وشلل الاطفال والكزاز والخناق (الدفتريا) لحديثي الولادة والاطفال بالاضافة الى الاشخاص الذين لم يتلقوا هذه الخدمات من قبل. اما المستوى الثاني من الخدمات فيتمثل بالكشف المبكر عن اعراض الامراض والاعتلالات مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وسرطان الثدي والاكتئاب والتوتر النفسي.

كما وتقدم العيادة خدمة الفحص للحوامل والرعاية السابقة للولادة الامر الذي يعتبره فريق العيادة المتنقلة خطوة كبيرة من اجل منفعة المجتمعات.

وبهذا الصدد تحدث السيد رياض عبد الواحد راضي مسؤول العيادة قائلاً: "كما يقال ان الوقاية خير من العلاج إلَّا ان العيادة المتنقلة تقدم كلا الخدمتين بشكل متوازن الى المجتمعات. وفي الماضي كان من الصعب على الساكنين الحصول على هذه الخدمات وفي بعض الاحيان من المستحيل حصولهم على هذه الخدمات الطبية من دون مشقة كبيرة وتكبد عناء السفر والتكاليف المالية. لقد ساعدت العيادة في منع اعتلالات شديدة وحتى حالات الوفاة في السنة الماضية وذلك بفضل التشخيص والمعالجة التي تتبعه."

كما واضاف السيد حسن المظفر مسؤول الشؤون الخارجية في هيأة تشغيل الرميلة قائلاً: "انه لمن الرائع معرفة كيف يحافظ صندوق الرميلة للمنافع الاجتماعية على الارواح في هذا المضمار. نتقدم بالشكر لفريق العيادة على اصرارهم من اجل دعم هذا المشروع."

  • شارك هذه الصفحة