تطهير أكثر من 180 كم² من الذخائر غير المنفلقة
بعد ثمان سنوات من العمل على ازالة الذخائر غير المنفلقة من منطقة امتياز حقل الرميلة، وصلت الهيأة الى مَعلَم بلغ 180 كيلو متر مربع من الارض المطهرة.

في كل موقع جهاز حفر ومشروع تشييد قامت الهياة بانشائه خلال السنوات الثمان الماضية، كان هناك دور مهم وحيوي يقوم به مركز تنسيق عمليات ازالة الذخائر غير المنفلقة التابع لقسم ادارة المنشآت في هيأة تشغيل الرميلة.

xxxx

قبل ان يتم وضع اي مجرفة على الارض يجب ان يبدأ عمل مركز تنسيق عمليات ازالة الذخائر غير المنفلقة للتاكد من ان الارض خالية من اية بقايا حربية او ذخائر غير منفلقة. تعتمد مواقع العمل بالكامل على متطلبات الهيأة. لذلك في حال تم طلب اية مساحة ارض لاي غرض كحفر آبار او مد انابيب او تشييد مبانٍ جديدة سيلبي مركز تنسيق عمليات إزالة الذخائر غير المنفلقة الطلب لضمان ان الارض المعنية آمنة من اجل الشروع باي مهمة.

تولت شركة الخليج العربي لإزالة الألغام بين العامين 2010 و 2016 عمليات إزالة الألغام في الحقل، لكن منذ العام 2017 قامت هيأة تشغيل الرميلة بتكليف شركة تعز، وهي شركة عراقية محلية، للقيام بهذه الأعمال.

وحتى الوقت الحالي تم جمع وازالة وتدمير 53,237 بقايا حربية غير منفلقة قابلة للانفجار من مواقع متنوعة في الحقل تراوحت بين مقر الهيأة في جنوب حقل الرميلة وحتى محطة كهرباء الرميلة التي تم بناؤها مؤخراً في حقل الرميلة الشمالي.

  • شارك هذه الصفحة