رجل يرتدي بذلة يشرح العمل لخمسة رجال يجلسون على مقاعدهم في تدريب على غرار الفصل الدراسي

بناء المهارات والقدرات

إن التنمية الشخصية هي إلتزام مهم و مستمر و مرتبط بشكلٍ مباشرٍ بإزدهار الرميلة مستقبلاً.

و مع إدخال التكنولوجيات و المنشآت المتطورة أمست الحاجة ملحة لتدريبات متطورة. إن الخطوات التي يتم إتخاذها الآن ستوفر أسس رصينة لتطوير الرميلة في المستقبل.

أكاديمية الرميلة

إن التدريبات المكثفة ونقل الخبرات والمعلومات من متخصصي بي بي وبتروتشاينا والمقاولين الدوليين الآخرين الى الكادر العراقي مضمونة بموجب عقد الخدمات الفنية. ويعد التدريب والتوجيه داخل موقع العمل وخارجه والتدريس داخل الفصول الدراسية جزءا من هذا النهج؛ وهو ما نسميه نحن أكاديمية الرميلة.

تقدم الأكاديمية منهجاً تدريبياً يتضمن مجموعة من الموضوعات، مع أدوات ووسائط لتقديم فصول دراسية ذات مستوى عالمي، وقاعات دراسية متعددة الأغراض، وأجنحة للتعلم الإلكتروني، وكذلك منهجاً شاملاً تنفرد به الرميلة ، بصرف النظر عن المقرر الدراسي أو التخصص. وتوفر منشآتنا الجديدة المخصصة التي تم افتتاحها في 2013 قاعات للتعلم الإلكتروني وقاعات دراسية متعددة الأغراض وجناح محاكاة مُعد خصيصًا لنظام السيطرة الموزع (DCS).

أكثر من 2.6 مليون ساعة تدريبية تم تقديمها الى أفراد الرميلة منذ العام 2010.

رجلان يرتديان قميصان ويجلسان بجوار بعضهما في مكتب يعملان على أوراق عمل
رجل يرتدي قميصًا أبيضًا يجلس على مكتب ويكتب

دورات التدريب

أن التدريب في الرميلة لا يغطي فقط المهارات الوظيفية المتعلقة بدور معين مثل المالية والتنمية البشرية والآبار والعمليات والصيانة والمكامن والمشاريع فحسب، بل ومهارات التواصل ومهارات الاعمال مثل المهارات المتعلقة باللغة الإنجليزية وتقنية المعلومات. وتستحوذ التدريبات المتعلقة بالسلامة على نسبة كبيرة من الساعات المخصصة للتدريب الكلي وتغطي كل شيء بدءا من برامج القيادة الآمنة وصولا الى برنامج السيطرة على العمل. ويجري إطلاق برنامج لتطوير المهارات القيادية من أجل دعم الأفراد الذين يشغلون مناصب قيادية حاليا أو من المرشحين للترقية لشغل مناصب اعلى. وينصب التركيز بوجه خاص على تنمية الجيل القادم لإدارة المشاريع في العراق.

  • شارك هذه الصفحة