تطوير أحد أكبر الحقول النفطية في العالم
إن حقل الرميلة هو أحد الحقول النفطية التابعة لشركة نفط البصرة العراقية، حيث يُعَد أحد أكبر الحقول النفطية في العالم، وهو أكبر حقل مُنتج في العراق، حيث يُنتج ما يقارب ثلث النفط في العراق.

بدأ إنتاج النفط في الرميلة منذ أكثر من 60 عاماً، حيث تم توقيع عقد الخدمة الفنية في عام 2009 بين شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا وشركة تسويق النفط العراقية (سومو) لإنشاء هيأة تشغيل الرميلة بهدف دعم تطوير حقل الرميلة ليصبح حقل نفط عالمي مُستدام يدعم العراق و شعبه.

الإستثمار في مستقبل العراق

من الأمور التي ساعدت على زيادة معدلات الإنتاج في الرميلة هي إدخال التكنولوجيا العالمية و الإستثمار في تطوير المنشآت الى جانب توفير التدريبات الضرورية الى الكادر. و يمكن ملاحظة حجم التقدم الحاصل خلال السبع سنوات الماضية من خلال التغييرات التي طرأت على الحقل: كالطرق الجديدة التي تم إنشاؤها و تجديد محطات عزل الغاز التي يبلغ عددها 14، بالإضافة الى عمليات تنظيف البيئة الواسعة النطاق. كما تم حفر 250 بئر جديد مع إرتفاع نسبة الآبار المُنتِجة الى 50% و أصبحت جميع العمليات المكمنية تُقاد بأحدث أنواع التكنولوجيا للنمذجة الجيولوجية.

تمكنت هيأة تشغيل الرميلة من زيادة الإنتاج بنسبة 33% ليصل الى معدل 1.41 مليون برميل نفط في اليوم – و هو أعلى معدل إنتاج لحقل الرميلة منذ 27 عاماً.

عملية عراقية
يعمل في الرميلة ما يقارب 7,000 موظف، مدعومين بعدة مئات من خبراء الصناعة النفطية من شركة بي بي و بيتروتشاينا و شركات عالمية أخرى. كما يعمل أكثر من 22,000 متعاقد ( يعملون مع المقاولين) لدعم الرميلة من خلال سلسلة تجهيز عملاقة، ومن الجدير بالذكر أن معظم هذه الشركات هي شركات عراقية، لذا فإن هذه العملية هي عراقية دون شك، و الأفراد هم مفتاح نجاحنا لذا نعمل على بناء مهاراتهم و قدراتهم عن طريق التوجية خلال العمل و التدريب لتطوير الجيل القادم من القياديين العراقيين.
ثقافة الإحترام

نعمل على بناء ثقافة ترتكز على الإحترام و التصرف بمسؤولية سواء في عملنا داخل الرميلة أو في طريقة عيشنا جنباً الى جنب مع المجتمعات القريبة من الحقل.

  • شارك هذه الصفحة