الرميلة: أكبر مصدر إيرادات للعراق

كحقلٍ عائدٍ للدولة، فإن النفط ملكٌ للعراق، حيث إن النفط الذي تنتجه الرميلة يذهب مباشرةً الى الدولة كي يتم بيعه في الأسواق العالمية بالإضافة الى إستخدامه محلياً.

النفط للعراق
أنتجت الرميلة أكثر من 4.5 مليار برميل نفط خلال عشرة سنوات موفرةً عوائد للعراق تبلغ قيمتها أكثر من 350 مليار دولار أمريكي

تأثير الرميلة
بلغ معدل إنتاج الرميلة اليومي 1.066 مليون برميل في اليوم في حزيران 2010 وبانخفاض. وتحت إدارة هيأة تشغيل الرميلة ارتفع معدل الإنتاجج ليصل الى 1.47 مليون برميل في اليوم في في حزيران 2020، وهي زيادة بنسبة تقارب 40%.

ولولا ذلك لاستمر انخفاض إنتاج الحقل بسبب انحسار الضغط المكمني وارتفاع المحتوى المائي (نسبة الماء المُنتج مقارنةً بالحجم الكلي للسوائل المُنتَجَة)، بالإضافة الى ازدياد صعوبة استخراج النفط.

وبإدارة هيأة تشغيل الرميلة ارتفع مستوى الإنتاج ليصل الى معدلٍ غير مشهودٍ منذ 30 عاماً، كما أنتج الحقل أكثر من 1.2 مليون برميل في اليوم لتسع سنواتٍ متعاقبة ولأول مرةٍ في تاريخ الحقل

أنتجت الرميلة أكثر من 4 مليار برميل نفط خلال ما يقارب ثمانية أعوام موفرةً عوائد للعراق تبلغ قيمتها أكثر من 300 مليار دولار أمريكي

العمل تحت ظروف التقشف المالي
بالرغم من تقليص الميزانية الذي فرضتهُ ظروف التقشف في البلد استمرت الرميلة بالتقدم، حيث وصل معدل الإنتاج اليومي الى مستويات عالية باستمرار غير مشهودة منذ الثمانينات، وذلك بفضل الأسس الرصينة التي وضعتها شراكة الرميلة. وبعد عشرة أعوام من العمل معاً كفريقٍ واحدٍ أصبحت العملية قادرة على تحقيق الكفاءة متى ما تطلب ذلك وإدارة الموارد الثمينة بمسؤولية.


 

شارك هذه الصفحة
© الرميلة 2020. جميع الحقوق محفوظة
وسائل الإعلام: roopresscentre@rumaila.iq
المتعاقدون: roopscmsr@rumaila.iq
الموارد البشرية: roohrenquiries@rumaila.iq
إشعار ملفات تعريف الارتباط
لقد وضعنا ملفات تعريف الارتباط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك للمساعدة في تحسين هذا الموقع. نحن نستخدم نصوص Google Analytics و My Stats Ultimate ، التي تحدد جميعها ملفات تعريف الارتباط.