الرميلة تخطو الخطوة الأولى في مسيرة مد 2000 كم من قابلوات الألياف الضوئية
  • ستوفر شبكة من قابلوات الألياف الضوئية يبلغ طولها 2000 كم سرع أعلى في نقل البيانات فضلاً عن توفير اعتمادية وأمن بيانات عاليين
  • تم إكمال حلقة أساسية طولها 45 كم تمثل المرحلة الأولى
  • سيمكّن هذا المشروع الرميلة من توظيف الذكاء الاصطناعي والتطبيقات الرقمية الأخرى ضمن استعداداتها من أجل المستقبل

ستحل قابلوات الألياف الضوئية محل شبكة الميكروويف الحالية وهي واحدة من أكثر مشاريع تكنولوجيا المعلومات طموحاً التي تنفذتها هيأة تشغيل الرميلة. وسيتألف المشروع من حلقة أساسية بطول 150 كم تربط المحطات المحورية الرئيسية من جنوب الحقل إلى شماله، والتي ستصل منها الامتدادات إلى جميع المنشآت الرئيسية. يشكل أول 45 كم، والتي تم إكمالها ضمن المرحلة الأولى، الجزء الجنوبي من هذه الحلقة وسيتم خلال العام 2022 التوسع للوصول إلى جميع محطات عزل الغاز ومحطات حقن الماء المتبقية وربطها بهذه الشبكة. وبعد ذلك، واعتباراً من العام 2023، سيتم توصيل وربط مرافق أخرى مثل الآبار والمضخات الكهربائية الغاطسة. وتجدر الإشارة إلى أنَّ الـ 2000 كيلومتر من قابلوات الألياف الضوئية المطلوب مدّها ضمن هذا المشروع بأسره إنَّما تعادل في طولها المسافة من البصرة إلى إسطنبول.

ستساعد هذه الشبكة الجديدة في تطوير وتحويل حقل الرميلة النفطي. وستمكّن من أتمتة أعمق للعديد من جوانب الفعاليات في الرميلة من خلال توفير نطاق ترددي أكبر، وتبادل بيانات أسرع، وموثوقية أكبر ومستويات عالية من الأمن. سيؤدي ذلك إلى إطلاق إمكانات لاستخدام طرق جديدة في العمل وتحقيق أدائية أعلى لجميع المنشآت في عموم الحقل. يتضمن ذلك: إحداث فرق جوهري في تطبيقات الوقت الفعلي التي تراقب المنظومات المختلفة، وتوفير تفسيرٍ أفضل للبيانات كما إنَّها تسهّل على الموظفين القيام بالنشاط الميداني الأساسي عن بعد وتبسّط إدارة البيانات الآمنة عن طريق تقليل الحاجة إلى خوادم منفصلة والتخزين على الشبكة واخيراً فإنَّها تفتح الباب لإدخال أدوات الذكاء الاصطناعي وغيرها من التطبيقات المهمة للأعمال.

وبهذا الصدد أفاد مدير الهيأة السيد ماضي عبد الرزاق سوادي قائلاً: “يمثِّل هذا المشروع تطوراً مثيراً حقاً يأخذ سجلنا في الاستثمار في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى مستويات جديدة. ويعود الفضل الكبير هنا إلى موظفينا من مختلف الفرق الذين يعملون معاً لإدخال جميع هذه التطويرات بشكل كامل وموحّد.”

وعلق نائب مدير الهيأة السيد أورهان كولييف قائلاً: “بفضل هذا المشروع التاريخي، سيصبح حقل الرميلة واحداً من أكثر الحقول النفطية تقدماً من الناحية الرقمية في منطقة الشرق الأوسط. إنه يمنحنا أساساً متيناً للتطوير المستقبلي فضلاً عن إرساء الأسس للعمليات المستقبلية التي تتم عن بُعد .”

وأضاف النائب الخاص لمدير الهيأة السيد ليو زونداو قائلاً: “سيعزز هذا المشروع التكامل والتعاون في الرميلة وسيؤدي إلى تحسين سرعة الاتصال، فضلاً عن توفير اعتمادية وأمن بيانات عاليين مما سيحسن بيئة العمل اليومية للقوى العاملة
لدينا .”

 

شاهد الفديو لمعرفة المزيد

 

© Rumaila 2022. All rights reserved.
Cookie notice
We have placed cookies on your computer to help make this website better. We use Google Analytics and My Stats Ultimate scripts, which all set cookies.