حقل الرميلة يرفع الطاقة الانتاجية لاحدى منشآته النفطية بمقدار 80,000 باليوم من اجل العراق


Warning: include(/homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/inc/meta.php): failed to open stream: No such file or directory in /homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/single.php on line 9

Warning: include(): Failed opening '/homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/inc/meta.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php7.4') in /homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/single.php on line 9

أعلنت هيأة تشغيل الرميلة عن دخول ضفة انتاج جديدة في محطة عزل الغاز الثانية الواقعة في الرميلة الشمالية. وستقوم الضفة الجديدة برفع طاقة الرميلة على معالجة وانتاج النفط الخام بما يصل الى 80,000 ب/ي.
ضفاف الانتاج هي معدات هندسية تقع ضمن محطات عزل الغاز المتوزعة في عموم حقل الرميلة. وتعمل تلك الضفاف على فصل ومعالجة مزيج النفط والغاز والماء، الذي يتم استخراجه من مكامن الرميلة . تأتي ضفة الانتاج الثانية كجزء من استراتيجية اوسع تهدف لتعزيز الطاقة الانتاجية للمنشآت الحقلية ناهيك عن قدرتها على فصل الماء المصاحب لادامة مستويات انتاج النفط وزيادتها بالتزامن مع تحقيق مواصفات نفط منتج عالية.

تعتبر الضفة الثانية الجديدة واحدة من اكثر ضفاف الانتاج تطورا في العراق حيث تشتمل على انظمة تحكم كهربائية متطورة وتقنية التردد الكهربائي الثنائي القطبية التي تعد احدث التقنيات المستخدمة في اوعية معالجة النفط الرطب وعازلات الاملاح. وتتمثل احدى اهم مواصفات الضفة الجديدة باحتوائها على عازلات بثلاث مراحل لفصل النفط والغاز والماء عن بعضها البعض ما يعني بأن الضفة الجديدة لها قدرة اكبر على عزل الماء المصاحب مقارنة بالضفاف القديمة الموجودة التي تحتوي على اوعية بمرحلتين فقط (نفط وغاز). تزن كل واحدة من تلك الاوعية الجديدة 99 طنا ويبلغ طول الواحدة منها 14 مترا.

ستتيح الضفة الجديدة المجهزة بانظمة تحكم كهربائية متطورة الحصول على بيانات فورية ومباشرة عن جميع مؤشرات اداء الضفة مما يسمح للكادر بضبط وتحسين عمل المحطة بشكل كامل. تتضمن اعمال التحديث الاخرى في تلك المحطة ادخال تحسينات في غرفة السيطرة خاصة بالضفة الثانية ورفع قدرة المحطة التصديرية وتحديث نظام تصريف الغاز الخاص بخزان الجريان وفتحات التنفيس ومعدات الماء المصاحب وبقية مرافق المحطة الاخرى.

تضمن مشروع تشييد الضفة الجديدة نصب اكثر من 771 صمام على انابيب مختلفة القياسات، ومد ما مجموعه 20 كم من الانابيب و 38 كم من القابلوات الكهربائية، حيث نُفذ العمل من قبل كوادر عراقية خالصة متمثلة بقسم التشييد في هيأة تشغيل الرميلة والاقسام الساندة الاخرى بالاضافة الى خمس شركات عراقية وظفت بدورها كوادر وخبرات محلية. استغرقت اعمال التشييد 14 شهراً في مشروع تطلب اكثر من 300,000 ساعة عمل ولم يُسجل فيه اي حوادث سلامة.

وافاد مدير الهيأة عن شركة نفط البصرة السيد حسين عبد الكاظم حسين قائلا: ” لقد ساهمت كوادر الهيأة الوطنية بشكل فاعل في هذه الاعمال وانا متأكد بان ذلك سينعكس ايجاباً على تطوّر مستوى الاداء وفق افضل الممارسات في الصناعة النفطية ومن ثم مساهمة تلك الكوادر في الانشاءات المستقبلية المماثلة مما سيعزز الجدوى الاقتصادية.”

وقد تحدث نائب مدير الرميلة السيد أريال فلورس عن هذا المشروع قائلاً: “تمثل الضفة الجديدة استثماراً كبيراً وخطوة هامة في استراتيجيتنا الطويلة الامد لتحديث المحطات الموجودة، وستعزز قدرة الرميلة على انتاج نفط بمواصفات افضل لدعم العراق في الاعوام القادمة. وبالنيابة عن فريق ادارة الرميلة، اتقدم بشكري للجميع، سواء من الشركات العراقية اوشركة نفط البصرة او شركة بي بي او شركة بتروتشاينا، لنجاح هذا المشروع.”

فيما اضاف النائب الخاص للهيأة السيد فان جيانبنك قائلا: “انا مسرور للغاية لرؤية الضفة الجديدة تعمل بشكل سلس وآمن، وانا متأكد تماما من انها ستسهم بانتاج المزيد من النفط من هذا الحقل العملاق بوجود الهيأة المتميزة.”

وهيأة تشغيل الرميلة هي مشروع مشترك يتألف من شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا وشركة تسويق النفط العراقية (سومو)، وتضطلع بمسؤولية رفع الانتاج النفطي للعراق من اكبر حقوله النفطية. ومنذ تأسيسها، قامت الهيأة بانتاج اكثر من 3 مليار برميل من النفط لصالح العراق، ونجحت برفع انتاجها النفطي بنسبة 41% من 1.066 ب/ي بحسب ما مسجل في حزيران 2010 الى أكثر من 1.5 مليون ب/ي منذ بداية العام 2018 والى هذا اليوم.