منظومة رقمية جديدة للحقل النفطي تُبرهن فائدتها


Warning: include(/homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/inc/meta.php): failed to open stream: No such file or directory in /homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/single.php on line 9

Warning: include(): Failed opening '/homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/inc/meta.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php7.4') in /homepages/6/d579456144/htdocs/wordpress/wp-content/themes/eprefix-bootstrap/single.php on line 9

تمنح منظومة البيئة التشاركية المتقدمة الجديدة القدرة على التحليل الفوري للبيانات الحقلية المتعلقة بالانتاج
البصرة، العراق – تشرين الثاني 2018: يواصل برنامج تحديث الرميلة اعطاء ثماره التي كان آخرها افتتاح منظومة البيئة التشاركية المتقدمة في مقر الهيأة والتي اسهمت بتحسين الانتاج خلال الاشهر الاولى منذ افتتاحها. وكدلالة اخرى على تحول الرميلة الى ′حقل رقمي′، تضم هذه المنظومة احدث التقنيات الرقمية لعرض البيانات الفورية المرسلة من المنشآت الانتاجية الرئيسية في الحقل، وتسهل مهمة الفرق المعنية بتحسين الانتاج وتشخيص المشاكل المؤثرة على الانتاج بغية معالجتها على الفور. تشتمل المنظومة على نظام مشاهدة تشاركية مزود بشاشات عرض كبيرة متعددة وشاشات تعمل باللمس قياس 84 بوصة ونظام اتصال راديوي يغطي جميع مفاصل الحقل، حيث يسمح ذلك كله بمراقبة وتحليل فوري لبيانات الآبار وظروف المكامن والاداء التشغيلي على نطاق اوسع على مدار اليوم ومن قبل كادر عراقي.

تأتي منظومة البيئة التشاركية المتقدمة كحلقة ضمن برنامج تحديث اكثر اتساعاً استمر العمل به على مدى الاعوام الثمان الماضية وتم وضعه من اجل استدامة الحقل وتطويره. ويأتي التحوّل لحقل رقمي في صلب هذا البرنامج. وبينما كانت الرميلة في الماضي تعتمد على التوثيق الورقي لم يعد ذلك ممكناً بعد ان اجهزت الثورة الرقمية على ذلك الاسلوب القديم وراح الاسلوب الجديد يتسع ليشمل جميع مفاصل الحقل . ليس بسبب انه طريقة متطورة فحسب بل لأنه يحقق السرعة والدقة والأستمرارية في ارسال المعلومات وبالتالي امكانية تحليل البيانات والأستفادة منها في زيادة الأنتاج وتقليل الضائعات .لقد غيرت التطبيقات والبرامجيات الرقمية طريقة تسيير واكمال الامور في الرميلة سواء كانت الداخلية منها او المرتبطة مع الشركاء والمجهزين. تعد البيانات الفورية ذات اهمية كبيرة بالنسبة لتحسين كفاءة الانتاج وعليه تم الان نصب معدات تعمل بتقنيات حديثة جداً على رؤوس الآبار وفي محطات العزل لتوفير تلك البيانات للفرق التخصصية. يستند برنامج الحقل الرقمي على دعم بنية تحتية لتقنيات المعلومات وشبكة اتصالات سريعة تربط جميع المنشآت الحقلية فيما بينها وموزعة على مساحة الحقل البالغة 1,600 كم مربع.

كما شهدت الرميلة في العام الماضي عددا من التطوارات الهامة فيما يتعلق بالبنى التحتية والمعدات كان من جملتها: نصب واحدة من اكثر ضفاف الانتاج تقدماً في العراق و ادخال وحدات معالجة نفط رطب وعازلات املاح واوعية فصل الماء المصاحب ثلاثية الطور باوزان تصل الى 200 طن فضلاً عن اكمال تشييد محطة كهرباء الرميلة. وتأتي تلك التطورات مكملة لتلك التي تم اكمالها سلفاً او التي لا زال العمل بها مستمراً سواء اكانت في محطات عزل الغاز ومحطات حقن الماء اوالانابيب الجديدة والتي اسهمت جميعاً برفع مستويات الانتاج ونوعية الخام المنتج الى مستويات قياسية غير مسبوقة.

وبالاضافة الى ذلك، تضمن برنامج التحديث ادخال الاجراءات التشغيلية العالمية. فعلى سبيل المثال، فيما يخص السلامة التي تحتل صدارة الاولويات، تم ادخال نظام ′السيطرة على العمل′ للعمليات التشغيلية لتعزيز الجهود الرامية لخلق معايير سلامة عالية تضاهي تلك المطبقة في الحقول النفطية العالمية. وقد تم اصدار اكثر من 100,000 تصريح عمل في غضون عامين فقط نتيجة لادخال هذا النظام.

وعن هذا الموضوع، تحدث مدير هيأة تشغيل الرميلة السيد حسين عبد الكاظم حسين قائلا: “تتمثل مهمتنا بتحويل الرميلة الى حقل نفطي ذو طراز عالمي وهذا يعني توفير المعدات والتقنيات المتطورة لقوانا العاملة اضافة لتسليحهم بالمهارات والقدرات والخبرات كي يتمكنوا من القيام بعملهم على اتم وجه وحسب المعايير العالمية.”

وعن هذا الموضوع، تحدث مدير هيأة تشغيل الرميلة السيد حسين عبد الكاظم حسين قائلا: “تتمثل مهمتنا بتحويل الرميلة الى حقل نفطي ذو طراز عالمي وهذا يعني توفير المعدات والتقنيات المتطورة لقوانا العاملة اضافة لتسليحهم بالمهارات والقدرات والخبرات كي يتمكنوا من القيام بعملهم على اتم وجه وحسب المعايير العالمية.”

ومن جانبه تحدث نائب مدير الهيأة عن شركة بي بي السيد جوليان اوكونيل قائلاً: “يتضمن برنامج تحديث الرميلة ادخال التقنيات الحديثة للحقل من اجل تطوير كفاءات المنتسبين ورفع قدرتنا على انتاج المزيد من النفط لصالح العراق. لقد كان امراً مفرحاً للجميع ان نرى الاثر الايجابي الذي احدثته تلك التقنيات والمعدات الحديثة على طريقة العمل اليومي في الرميلة مما اسهم في زيادة انتاج النفط بشكل مذهل لجميع العاملين في الرميلة.”

هيأة تشغيل الرميلة هي شراكة تتألف من شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا وشركة تسويق النفط العراقية (سومو)، وتضطلع بمسؤولية رفع الانتاج النفطي للعراق من اكبر حقوله النفطية. ومنذ تأسيسها، قامت الهيأة بانتاج اكثر من 4 مليار برميل من النفط لصالح العراق، ونجحت برفع انتاجها النفطي بنسبة 40% من 1.066 ب/ي بحسب ما مسجل في كانون الاول 2009 الى 1.477 مليون ب/ي (معدل الانتاج لعام 2018 حتى شهر حزيران).